بحث هذه المدونة الإلكترونية

السبت، 7 أغسطس، 2010

طالباني لاخط احمر على المالكي والاخير يعلن قرب تشكيل حكومة شراكة وطنية

اعلن رئيس الجمهورية جلال طالباني بانه لا وجود لخط أحمر على المالكي كما يقال في بعض الأوساط، ونحن نتحمل معه مسؤولية الحكومة لاننا كنا ضمنها ونشارك معه في انجازاتها.

واوضح طالباني انه تباحث خلال لقائه رئيس الوزراء نوري المالكي في الوضع العام واتجهنا نحو عمل عام وهي خريطة واسعة تشمل جميع القوى الأساسية التي يجب أن تتعاون من أجل تشكيل الحكومة المقبلة.

من جانبه اعلن رئيس الوزراء نوري المالكي خلال مؤتمر صحافي مشترك عقب لقاءه طالباني ان مباحثات تشكيل الحكومة المقبلة في مراحلها الاخيرة وانها ستشكل وفقا للشراكة الوطنية وليس وفقا للاتفاقات الثنائية.

واوضح المالكي انه تم بحث آخر المستجدات على صعيد الحوارات التي تجري بين الكتل السياسية لتشكيل الحكومة المقبلة وأهم ما توصلت اليه هذه اللقاءات.

واضاف المالكي ان الشغل الشاغل للقاءات الساسة اليوم هو اختصار الزمن والانتهاء من موضوع تشكيل الحكومة الى المرحلة التي يرى فيها المواطن العراقي أن الجهود التي بذلت أيام الانتخابات قد تحولت الى حكومة جديدة تتحمل مسؤوليتها.

وتابع "كانت هناك لقاءات ثنائية وثلاثية وأعتقد أننا وصلنا الى المرحلة الأخيرة لأننا اليوم أصبحنا نتحدث عن توافق وطني" ،موضحا ان التوافق يعني تحرك الجميع على خريطة واحدة تشمل تسمية المرشحين لموقع رئيس الجمهورية ورئيس الوزراء ورئيس البرلمان والمجلس السياسي للأمن الوطني.

واشار الى حوارات اخرى بعيدا عن تقسيم المناصب تتعلق بالاصلاحات المطلوبة، مضيفا ان حكومته كانت بنت مؤسسات الدولة سواء كانت أمنية او اقتصادية أو سياسية في ظل تحديات امنية صعبة.

ودعا الى اعادة النظر بهذه المؤسسات وأن تأتي منسجمة مع الدستور ومتوافقة معه حتى لا تكون هناك هشاشة وضعف في عملية بنية الدولة المقبلة،حسب قوله.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق